مــنـــتديـــاتـ حــلأ الــسـلـطــ،ـنـة

مسرحية دمشق .. تكريس للنظرة الغربية النمطية للمجتمع العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مسرحية دمشق .. تكريس للنظرة الغربية النمطية للمجتمع العربي

مُساهمة من طرف الفارس البلوشـي في 25/03/09, 08:23 pm

"دمشق" هو عنوان المسرحية التي نظمها المركز الثقافيُّ البريطانيُّ وعرضَها في ستًّ دول عربية هي سوريا ، ولبنان ، والأردن ، وفلسطين ، ومصر ، وتونس ، وذلك ما بين شهري آذار ونيسان من هذا العام (2009). مؤلف المسرحية هو الكاتب ذو الشهرة ديفيد كريغ. عرْضُها في عمان كان مساء أول أمس ، وشاهده في المسرح الرئيس بمركز الحسين الثقافيّ ـ رأس العين جمهورّ بدا عليه اهتمام بالغ في العمل يمكن ردّه إلى ما أثير من جدل حول المسرحية بعد عرضها في دمشق نفسها.

تجري أحداث المسرحية في صالة فندق صغير ، وهي تلقي الضوء على أثر المفاهيم المسبقة والصور النمطية التي تحكم كيفية تفاعل الناس معاً ، وارتباطَ بعضهم ببعض. يتبلور ذلك من خلال شخصية 'بول' الذي يسعى إلى تسويق كتابه الجديد حول تعليم اللغة الإنجليزية في دمشق: ثم نقاشاته الساخنة مع نماذج مختلفة من المواطنين ، وجولاته في المرافق القديمة للمدينة. في الحقيقة ، لا يمكن وصف لغة الحوار في المسرحية إلاّ بأنها لغة متماسكة ، وأميل إلى الزعم بأنّ كلّ جملة قيلت في هذا الحوار تحمل مضموناً زخماً لا يحيل إلى النظرة الغربية النمطية للمجتمع العربيّ الإسلاميّ فحسب ، بل إلى العرب كيف ينظرون إلى أنفسهم على اعتبارهم الطرف الستلب في علاقتهم مع الغرب ، وبالتالي كيف يتصرفون ، في ضوء هذه النظرة ، مع الغرب نفسه. أمّا أهم المواضيع التي تجلت من خلالها نظرة الغرب النمطية إلى العرب فتتضمن ـ كما جرت العادة ـ الديمقراطية ، العقد الجنسية ، عدم المساواة الاجتماعية بين الجنسين (جرائم الشرف مثلاً) ، التنشئة الاجتماعية القائمة على قتل النزعة الفردية ، النفاق السياسيّ ، وغير ذلك.

ثلاثة نماذج قدمتها المسرحية للفرد العربيّ: النموذج الأول هو زكريا: موظف الاستقبال بالفندق الذي سيقيم فيه توم ، وهو شاب قروي الأصل ، يسيطر عليه الكبت الجنسيّ ، وهو عاجز عن إقامة أية علاقة جنسية (عادة ما يفكر في مثل هذه العلاقة مع فتيات غربيات) ، والنموذج الثاني هو منى: وهي من أصل فلسطينيّ ، ومثقفة ، غير أنها تبدي نوعاً من الممانعة لأيّ تغيير بسبب كونها مسكونة إلى حد بعيد بمقررات المجتمع ، أمّا النموذج الثالث فهو المنافق السياسيّ وسيم ، وهو يمثل الرقابة الصارمة في المجتمع العربيّ على الكتب ، ويرفض بشكل قاطع السماح لكتاب بول أنْ يُنشرَ ليقرأه الأطفال ويتعرفوا من خلاله إلى العالم الناطق باللغة الإنجليزية.

ستنشأ علاقة صداقة بين زكريا وبين بول ، زكريا الذي كان يحلم بالذهاب إلى أميركا منذ سنوات مراهقته في قريته ، وهو ما زال يحلم بمغادرة بلاده إلى الغرب. سيكتب زكريا قصة حياته ، ويعطيها إلى بول ليقدمها ، بوصفها سيناريو ، إلى هوليوود. وسنكتشف أنّ حياة زكريا ، كما كتبها هو ، تتلخص ربما في ثلاث جمل يصف بها أنه من قرية ، وكان يحب تسلق شجرة ليذهب إلى أميركا. بول سيأخذ المخطوطة من صديقه ، غير أنّ زكريا سيجدها ـ ليلة سفر بول ـ فرب سلة النفايات ، فيحاول أنْ يقنعه بأخذها مرة أخرة ، لكنّ بول يرفض ذلك بشكل قاطع ، ويبرر رفضه بأنه لا يستطيع أنْ يأخذ حياة زكريا ، طالباً منه الاحتفاظ بها: فيجب أنْ تظل في دمشق. في النهاية ، وهي نهاية المسرحية ، سيظهر زكريا وفي يده مسدس ، وسنعرف أنّ هذا المسدس طاف برحلة انطلقت من روسيا ، ثم العراق ، ثم مصر ، ثم سوريا (وللمسدس قصة تتعلق بالإرهاب) ، زكريا يضع فوهة المسدس في فمه ، ثم يضغط على الزناد.

من وجهة نظري الخاصة ، من الضروريّ أنْ يتعرف العرب على صورتهم في ذهن الآخر الغربيّ بخاصة ، ومن الضروريّ أنْ يتعرف العالم الغربيّ على صورتهم في الذهن العربيّ ، ولعل الأسئلة التي طرحها الكاتب والباحث ماهر سلامة في غاية الأهمية في هذا السياق: فقد تساءل أمام الذين حضروا حلقة نقاش مصغرة جداً مع المخرج والممثلين حول قضايا كثيرة من بينها سبب صعوبة الحوار بين ثقافتين ، ومنشأ التعصب ، وعن الثقافات إذا كانت تختلف في قيمها اليومية أم في مبادئها الإنسانية ، وعن الشروط التي تجعل ثقافة ما مستلبةً إلى ثقافة أخرى ، وعن الكيفية التي يمكن أنْ نكسر من خلالها دائرة الحدود المغلقة لنقيم آفاقاً للانفتاح أمام الآخر الإنسانيّ ، وكيف أنّ الآخر قد يكشف لنا أشياء لا نستطيع اكتشافها أو رؤيتها بأنفسنا.
avatar
الفارس البلوشـي
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'

ذكر عدد الرسائل : 423
العمر : 23
الموقع : http://ngom-al-amrat.4ulike.com/
المزاج : بيكووول
الاوسمة :
نقاط التميز : ---
رقم العضوية : 2
البلد : عمان
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ngom-al-amrat.4ulike.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسرحية دمشق .. تكريس للنظرة الغربية النمطية للمجتمع العربي

مُساهمة من طرف LiOn_HeArT في 20/04/09, 09:02 pm

شكرا الفارس البلوووشي واصل ابداعك اخي



قلب الاسد

_________________
[flash=http://aldl3.net/flsh/aldl3.swf]width=440 Height=220[/flash]
avatar
LiOn_HeArT
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'

ذكر عدد الرسائل : 480
العمر : 24
الموقع : http://5areaboys.ahlamountada.com
المزاج : كــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول
نقاط التميز : 50
رقم العضوية : 1
البلد : عمـــــــــــــان
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ngom-al-amrat.4ulike.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى