مــنـــتديـــاتـ حــلأ الــسـلـطــ،ـنـة

قصة الشاب ثعلبة رضي الله عنه مؤثره جدا للشيخ محمد العريفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة الشاب ثعلبة رضي الله عنه مؤثره جدا للشيخ محمد العريفي

مُساهمة من طرف F.F.U في 22/10/08, 06:45 pm

قصة الشاب ثعلبة رضي الله عنه ... للشيخ محمد العريفي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

لقد أحببت أن أذكر لكم قصة رائعة ذكرها الشيخ محمد العريفي جزاه الله خيراً ووفقه لما يحب

ويرضى في شريطه المشتاقون إلى الجنة وهو شريط رائع جداً أنصح الجميع بالإستماع إليه فيه

العديد من القصص ولكن القصة التي اخترتها لكم هي أقصرها ( معذرةً لقد أطلت عليكم )

إليكم القصة :

القصة عن شاب من الصحابة غلام لم يتجاوز عمره ست عشرة سنة اسمه ثعلبة بن عبد الرحمن

كان يكثر الجلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم فكان عليه الصلاة والسلام إذا أراد حاجةً من

أحد أصحابه أرسله فيها فدعاه النبي صلى الله عليه وسلم يوماً ثم أرسله في حاجة من الحاجات

فذهب ثعلبة فمر ببيت من بيوت الأنصار وكان باب البيت مفتوحاً فلما مر به ثعلبة مر ثم التفت

ينظر إلى داخل البيت فإذا بستر مرخى على حمام فنظر إلى هذا الستار فأتت الريح ثم حركت

الستر فإذا وراء الستر امرأة تغتسل فكأنه نظر إليها نظرةً أو نظرتين ثم قال أعوذ بالله رسول الله

صلى الله عليه وسلم يرسلني في حاجاته وأنا أنظر إلى عورات المسلمين والله لينزلن الله في آيات

وليذكرني الله تعالى مع المنافقين ثم خشي أن يرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم وخاف أن

يرجع إلى منزله ثم يرسل النبي صلى الله عليه وسلم في طلبه فهام على وجهه ما يدرون أين

ذهب انتظره النبي صلى الله عليه وسلم فلا زال ينتظر وينتظر فلم يأتِ ثعلبة قال : يا عمر يا

سلمان أين ثعلبة بن عبد الرحمن قالوا : يا رسول الله لعله عرض له حاجة فانتظره فما زال

الرسول صلى الله عليه وسلم ينتظر اليوم وينتظر اليومين فلم يأت ثعلبة فقال عليه الصلاة

والسلام: يا عمر يا سلمان اذهبا وابحثا عنه في المدينة ذهبا وبحثا ثم عادا فقالا يارسول الله بحثنا

عنه في المدينة في أسواقها وطرقها وبساتينها في كل مكان منها وما وقفنا له على أثر لعله ذهب

يميناً أو شمالاً ولعله يأتي إليك بعد حين فمضت الأيام والنبي صلى الله عليه وسلم يتلمس خبره

ويتأمله ثم لما لم يُرجع إليه بخبرعنه قال :يا عمر يا سلمان يا فلان يا فلان اذهبوا وابحثوا عنه

في الفلوات (ابحثوا عنه في الصحراء) فمضى الصحابة الأخيار يبحثون عنه في الفلوات فبينما
هم يمشون ينظرون في الآثار إذ وقفوا على جبال بين مكة والمدينة وأخذوا ينظرون في الآثار

التي حولها فإذا بأعراب يرعون غنماً لهم في أسفل هذه الجبال فلما رأى أحد أولئك الأعراب

الصحابة الأخيارينظرون في الآثار سألهم وقال :عن ماذا تبحثون فقال عمر: نبحث عن فتى من

صفته كذا وكذا فقال الأعرابي :لعلكم تبحثون عن الفتى البكاء(بتشديد الكاف) قال عمر : والله ما

ندري عن بكائه لكن ما خبر هذا الفتى ؟ قال الأعرابي إن في سفح هذا الجبل شاب منذ أربعين

يوماً لا نسمع إلا بكائه وعويله واستغفاره قال عمر : متى ينزل وكيف السبيل إليه ؟ قال :إنه

ينزل إذا غربت الشمس فيأتي إلينا فنحلب له من اللبن فيشربها ويخلطها بدمعه وبكائه ثم يصعد

في الجبل مرةً أخرى فاختبأ له عمر وسلمان ومن معهما من الصحابة وراء صخرة فلما غربت

الشمس نزل فكأنه فرخ منتوف بالٍ من شدة البكاء نزل منكس الرأس ما هجيتهاير الفؤاد دامع العينين

يجر خطاه على الأرض حزناً وذلاً أتى حتى وقف عند أولئك الأعراب ولم يرَ الصحابة ثم قربوا

له اللبن فلما قربه إلى فيه بكى ثم تجرع منه شيئاً يسيراً ثم وضعه على الأرض ثم قام يجر خطاه

يصعد في الجبل فخرج له عمر وسلمان فلما رآهما فزع وقال : ما تريدون مني ؟ قالوا له : إن

رسول الله صلى الله عليه وسلم يطلبك قال: ما يريد مني؟ قالوا: ما ندري، قال: يا قوم لعل الله

أنزل في آيات، قالوا: ما ندري، قال: ذكرني الله تعالى مع النافقين، قالوا: ما ندري، لكنه صلى

الله عليه وسلم يطلبك قال: يا قوم ارحموني واتركوني أموت في سفح هذا الجبل قالوا: لا والله ما

نتركك فما زال بهم يتمنع عنهم وما زالوا به يجبدونه حتى حملوه إلى المدينة وهو يبكي بين

أيديهم ثم أتوا به إلى بيته وأضجعوه على فراشه ومضى عمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

وقال: يا رسول الله قد وجدنا ثعلبة بن عبد الرحمن قال: أين وجدتموه قالوا: يا رسول الله وجدناه

في سفح جبال بين مكة والمدينة قال: أين هو قالوا: في منزله إن شئت أن تأتيه فافعل فمضى

النبي صلى الله عليه وسلم حتى وصل بيت ثعلبة ثم حرك الباب ليدخل فلما سمع ثعلبة وهو طريح

الفراش صوت النبي صلى الله عليه وسلم التفت وما يكاد يستطيع وقال: يا رسول الله أأنزل الله

في آيات قال: كلا قال: هل ذكرني الله تعالى مع النافقين قال: كلا ثم جاء النبي صلى الله عليه

وسلم فتربع جالساً إلى جانب ثعلبة ثم حمل رأس ثعلبة ووضعه على فخذه فبكى ثعلبة وقال: يا

رسول الله أبعد رأساً قد امتلأ بالذنوب والمعاصي عن فخذك أنا أقل وأحقر أبعد رأسي عن فخذك

فقال عليه الصلاة والسلام: كلا فبكى ثعلبة وكررها فقال الرسول: كلا فاشتد بكاؤه فقال صلى الله

عليه وسلم: يا ثعلبة ما ترجوا؟ قال: أرجوا رحمة ربي قال: ومما تخاف؟ قال: أخاف من عذاب

الله قال: وماذا تؤمل؟ قال: أُأمل مغفرة الله تعالى قال: أني لأرجوا الله أن يعطيك ما ترجوا وأن

يُأمنك مما تخاف فبكى ثعلبة ثم قال يا رسول الله أني أشعر بدبيب كدبيب النمل قال عليه الصلاة

والسلام : ذاك الموت قد نزل بك فنطق ثعلبة بالشهادة فما زال يرددها حتى مات فغسله النبي

صلى الله عليه وسلم ثم كفنه وصلى عليه ثم مشى وراءه والصحابة يحملونه على نعشه يمضون

به إلى قبره لدفنه ورسول الله يمشي وراءه فكان صلى الله عليه وسلم يمشي على أطراف قدميه

فالتفت عمر وقال: يا رسول الله تمشي على أطراف قدميك والناس قد أوسعوا لك يا رسول الله

ليس عندك زحام فقال: ويحك يا عمر ويحك يا عمر والله لا أجد لقدمي موضعاً من كثرة ما

يزاحمني عليه من الملائكة .
avatar
F.F.U
مشرف منتدى الافلام
مشرف منتدى الافلام

عدد الرسائل : 24
الاوسمة :
نقاط التميز : 5
رقم العضوية : 7
تاريخ التسجيل : 21/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة الشاب ثعلبة رضي الله عنه مؤثره جدا للشيخ محمد العريفي

مُساهمة من طرف LiOn_HeArT في 10/01/09, 04:21 pm

قصة كثير كثير مؤثرة واصل التألق اخوي والى الامام

_________________
[flash=http://aldl3.net/flsh/aldl3.swf]width=440 Height=220[/flash]
avatar
LiOn_HeArT
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'

ذكر عدد الرسائل : 480
العمر : 24
الموقع : http://5areaboys.ahlamountada.com
المزاج : كــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول
نقاط التميز : 50
رقم العضوية : 1
البلد : عمـــــــــــــان
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ngom-al-amrat.4ulike.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى