مــنـــتديـــاتـ حــلأ الــسـلـطــ،ـنـة

حقوق الأنسان في الأسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حقوق الأنسان في الأسلام

مُساهمة من طرف Fo0ox في 22/01/09, 01:35 am

من سوء حظ المسلمين أن تراثهم الإسلامي، بما يحويه من كنوز تركز على الإنسان بالدرجة الأولى، ضائع في زحمة الخلافات المذهبية المقيتة التي يشهدها العالم الإسلامي، منذ وفاة رسول الله (ص) وحتى اليوم.

إن مقياس تقدم الدول ورقيها اليوم هو مقدار ما تراعي حقوق الإنسان الواردة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، فترى دولنا تسعى جاهدة أمام العالم على أن تظهر بمظهر المراعي لهذا الإعلان وما جاء فيه، وكأن الإسلام خال من هذه الحقوق لكي تستجديها من هذه الوثيقة الدولية التي لم يمض على إعلانها سوى نصف قرن، في حين أقر الدين الإسلامي ما هو أوسع وأشمل من هذه الحقوق، قبل أكثر من 1400 سنة.

لقد بلغت أمتنا من الانحدار درجة بحيث إذا أراد الإنسان أن يضرب مثلاً لأخيه المضطهد المقهور، يشير إلى الإنسان في الدول الإسلامية.


إن الكنوز الإسلامية التي تحمل أروع صور تكريم الفرد ضاعت بفعل التعصب الأعمى الذي كان ولا يزال يدفع أبناء كل مذهب إلى التركيز على ما من شأنه دعم متبنياتهم وتفنيد صحيح الآخر، وهكذا لم يول المسلمون هذا الجانب - حقوق الإنسان - في التراث الإسلامي الأهمية اللازمة، حتى صار كالجوهرة التي تقر في الطين بانتظار اليد التي تنتشلها وتعرف قيمتها.

إن مسألة عدم إبراز جانب حقوق الإنسان في الإسلام، ولو جزئياً، تعود إلى أن هناك البعض من المسلمين ممن يعتبر الإسلام ديناً لا دولة، وبما أن حقوق الإنسان تتعلق في أحد جوانبها بالصعيد السياسي فقد جرى إهمال قضية إبراز هذا الجانب من الحقوق.

في هذا البحث سوق نقتصر على الخوض في التراث الإسلامي متمثلاً في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وبعض الكتب الأخرى ذات الصلة الوثيقة بموضوع البحث، من قبيل نهج البلاغة للإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع)، ورسالة الحقوق للإمام علي بن الحسين زين العابدين(ع).

◊◊ منهج البحث ◊◊

بما أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو المقياس المتبع دولياً لمدى تمدن الدولة ورقيها، وبما أن (أكثر البلدان الإسلامية تدمغ الآن بمخالفة حقوق الإنسان بصيغتها المقررة دولياً) (1) فقد ارتأينا أن نسير في عرضنا لحقوق الإنسان في الإسلام وفق التدرج المتبع للإعلان العالمي خطوة بخطوة.

◊◊ هدف البحث ◊◊

1- عرض مبادئ حقوق الإنسان التي نقلها لنا التاريخ الإسلامي.

2- التعريف ببعض كتب التاريخ الإسلامي التي ساهم التعصب المذهبي في تغييبها على الرغم من الأهمية التي تتمتع بها، على سبيل الإجمال، وبصورة مقتضبة.

◊◊ طبيعة حقوق الإنسان في الإسلام: ◊◊

حين شرع الإسلام حقوق الإنسان لم يقف فيها عند حدود التوصيات، وإنما ارتقى بها إلى درجة أنه اعتبرها من نوع الفرائض والواجبات، ولكن لا كالفرائض والواجبات التي تلزم جانباً من جانبي العلاقة، وإنما هي ملزمة لجانبي العلاقة على حد سواء.

لقد عرفت الحضارة الإسلامية هذه الحقوق، ومارستها (قديماً لا كمجرد حقوق للإنسان وإنما كفرائض إلهية وتكاليف وواجبات شرعية) (2) تفرض على كل من تتعلق به مراعاتها؛ فمن جانب صاحبها - الإنسان - لا تعد هذه (مجرد حقوق للإنسان، يباح له أن يتنازل عن أي منها، إذا هو أراد.. وإنما هي - جميعها - فرائض إلهية، وتكاليف شرعية) (3) لا يجوز لصاحبها أن يتنازل عنها.

هذا من جهة صاحبها، أما من جهة الدولة فإن الدولة الإسلامية مسؤولة عن مراعاة تلك الحقوق، وإن (الحاكم الإسلامي مسؤول عن تأمينها وضمانها للمواطنين) (4).

◊◊ حقوق الإنسان في الإسلام.. إطلاق أم تقييد؟ ◊◊

في الوقت الذي يدعو الإسلام، ويقر حقوق الإنسان، لا يطلق يد الفرد - مع ذلك - بحيث تتحول عملية الاستفادة من الحقوق إلى فوضى.

إن الشريعة الإسلامية جاءت لترسي (الأسس في نظرية استعمال الحق والتعسف في الاستعمال وفق معطيات الحقوق وخصائصها) (5).

فالمهم (في كل هذه الحقوق أن يكون - الاستعمال - عقلائياً، ولم يمنع عنه الشارع منعاً خاصاً أو عاماً) (6).

فهذا النوع من الحقوق مقيد (بثلاثة أنحاء من القيود: الأول: القيود القانونية (أي الشرعية) الأولية، الثاني: القيود الثانوية مما يجمعها شورى الفقهاء ومن إليهم لظروف خاصة وهي محدودة بحدود الضرر أو الاضطرار أو ما أشبه، الثالث: القيود الاتفاقية: مما يقررها أصحاب الشخصيات الحقيقية أو الحقوقية فيما بينهم) (7).

◊◊ المبادئ الثلاثة في الإسلام ◊◊

المبادئ الثلاثة التي دعا إليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هي:

1- الحرية.

2- المساواة.

3- الأخوة.

* الحرية:

(لقد ولد الإنسان حراً وهكذا أراده الله سبحانه وتعالى) (Cool، فهو يتميز(عن سائر المخلوقات ببعده الثاني - بعد الروح الإرادي - فبهذه الومضة الروحية يتميز الإنسان عن باقي الكائنات، ولهذه الروح خصائصها من التفكير والإرادة) (9).

هذه الحرية وردت في القرآن الكريم، في قوله تعالى: (إنا هديناه السبيل إما شاكراً وإما كفورا) (10).

وفي قوله تعالى أيضاً: (يا بُنيّ اركب معنا ولا تكن مع الكافرين * قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء) (11).

وأشار الإمام علي (ع) إلى هذه الروح الإرادية التي فطر الإنسان عليها في أصل خلقته بقوله: (ثم فيها نفخ من روحه فمثلت إنساناً ذا أذهان يجيلها وفِكَرٍ يتصرف بها وجوارح يخترمها وأدوات يقلبها ومعرفةٍ يفرق بها بين الحق والباطل) (12).

* المساواة:

المساواة في الرؤية الإسلامية هي: (تماثل كامل أمام القانون وتكافؤ كامل إزاء الفرص، وتوازن بين الذين تفاوتت حظوظهم من الفرص المتاحة للجميع) (13).

فمن غير المعقول فقدان الضوابط في عملية الوقوف أمام القانون أو منح الفرص بعيداً عن المؤهلات البيولوجية والسيكولوجية للإنسان؛ فتجاوز هذه الأمور في التعامل مع الناس يعتبر ظلماً للإنسان لا تكريماً له.

المساواة جاءت في القرآن الكريم في كثير من الآيات منها:

(يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم) (14).

(ولقد كرّمنا بني آدم.) (15).

هذه الحقيقة كثيراً ما جاءت في أقوال رسول الله فقد ورد عنه(ع) قوله: (كلكم لآدم وآدم من تراب).

(لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى).

ووردت في قول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(ع): (الذليل عندي عزيز حتى آخذ الحق له، والقوي عندي ضعيف حتى آخذ الحق منه) (18).

* الأخوة:

أما الأخوة فلم تكن غائبة عن الإسلام، بل كانت أول خطوة قام بها حامل لوائه الرسول(ص) حين وصل المدينة وأقام الدولة الرسمية في يثرب، كما صدع القرآن الكريم بالأخوة قائلاً: (إنما المؤمنون أخوة.. ).

وأكد عليها أمير المؤمنين الإمام علي(ع) في عهده لمالك الأشتر حين ولاه مصر، حيث قال: (الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق).
avatar
Fo0ox
الــــمــــراقبـ العــــــامـ
الــــمــــراقبـ العــــــامـ

ذكر عدد الرسائل : 273
العمر : 22
الموقع : http://5areaboys.ahlamountada.com
المزاج : نص نص
نقاط التميز : .
تاريخ التسجيل : 17/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حقوق الأنسان في الأسلام

مُساهمة من طرف الفارس البلوشـي في 25/01/09, 02:31 am

مشكور اخوي
واصل ابداعك
avatar
الفارس البلوشـي
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'

ذكر عدد الرسائل : 423
العمر : 23
الموقع : http://ngom-al-amrat.4ulike.com/
المزاج : بيكووول
الاوسمة :
نقاط التميز : ---
رقم العضوية : 2
البلد : عمان
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ngom-al-amrat.4ulike.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حقوق الأنسان في الأسلام

مُساهمة من طرف LiOn_HeArT في 29/01/09, 05:25 am

صحيح اخي انه الاسلام ما قصر عطا النان حقووق في بعض الديانات لاتعطا اليه وهذا الذي يميز ديننا عن باقي الاديان

_________________
[flash=http://aldl3.net/flsh/aldl3.swf]width=440 Height=220[/flash]
avatar
LiOn_HeArT
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'
>¯¨'*•~-.¸¸,.-~*' (المــــــــــديرالعـــــــــام للمـــــنتدى) ¯¨'*•~-.¸¸,.-~*'

ذكر عدد الرسائل : 480
العمر : 24
الموقع : http://5areaboys.ahlamountada.com
المزاج : كــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول
نقاط التميز : 50
رقم العضوية : 1
البلد : عمـــــــــــــان
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ngom-al-amrat.4ulike.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى